Accueil
Envoyer à un ami
Imprimer
Grand
Petit
Partager
POINT DE VUE

عيون في عيون


Alwihda Info | Par - 24 Août 2011 modifié le 24 Août 2011 - 23:09


 حدة البصر لا يعني بالضرورة وجود البصيرة في الإنسان .
وان أجمل فترات حياة الإنسان ـ أطال أعماركم ـ هي فترة الشباب ، فترة القوة ، واللياقة والجمال والنشاط والانطلاق و  ..... ولكن ( توجد فترة شباب من غير المرور بفترة الطفولة المبكرة والمتأخرة والمراهقة وأتعابها وتبعاتها ، وحماقاتها ، فالاعجاب بفترة الشباب لا يمكن أن ينفي وجود فترة قبلها ، لا يبلغ الفرد فيها فترة الكمال الجسدي واللبس والكلامي و ..... الخ
إنها نفس القاعدة تنطبق على كل بلد وقطر لا بد أن تمر البلاد ـ علمل بأن عمر الأوطان لا يعد بالعقود ـ وإنما يُعد بوجود الكون ، حتى يرث الله الأرض ومن عليها .
فتشاد العزيزة لم تدخل فترة الشبيبة الا منذ سنين تعد بأصابع اليد الواحدة ـ فيكفي أن يختفي كل شيء ما بين لحظة وضحاها ـ وريدكنم ـ
 فالبعوض والذباب والقاذورات هذه ـ عشناها وعايشناها بحِقبٍ وعقود منذ ما قبل الاستقلال ، إلى ما بعده ـ لم تعرف تشاد حربا ضد البعوض والذباب ، إلا في مشروع ( أنجمينا نضيف ) الذي لم يُعمَّر الا سنتين ، فصبرا يا آل تشاد فان موعدكم النظافة .
والنظافة ليست كالمطر يغمر الأرض دفعة واحدة ، بل هي مخططات ومشاريع وتنفيذ ، وتموُّل وجهود تستمر حتى  تكست الذين ليس في عيونهم عيون  تنظر وتقدر الجهود .
 
الأستاذ / عبد القادر محمد أبه، ألشاعر والكاتب ، والذي يُعد من أكبر الكتاب الرمزيين في تشاد