Accueil
Envoyer à un ami
Imprimer
Grand
Petit
Partager
POINT DE VUE

ـ بيان عسكري رقم 10ـ سقوط مدينة ام دام


Alwihda Info | Par - Җ€BIЯ - - 2 Février 2008 modifié le 2 Février 2008 - 03:38

فان دخول قواتنا المنتصرة في عددا كبيرمن المدن والمعابر يعني نقطة تحول في الحرب الدائرة بين قواتنا وبين فلول ديبي وقد رحب شعبنا التشادي بدخول قواتنا الى هذه المناطق حيث بدات مشاهد الفرح التي لم يسبق لها مثيل ترى في كل مكان. علاوة على ذلك، فإن قوى المقاومة ابلغت الرأي العام الوطني والدولي بمشاركة فرنسا، والتي تواصل تقديم معلومات إلى القوات الحكومية مع لمحة عامة عن اماكن تواجدنا الدائمة. ومن غير المقبول من فرنسا ان تقوم بعملا من أعمال الحرب ضد الشعب التشادي. إننا ننادي مرة أخرى نداء لفرنسا انلاتكون أكثر من وسيط والا تتورط في الصراع التشادي ـ التشادي.


ذكر متحدثا عسكريا باسم القيادة العسكرية للمعارضة المسلحة التشادية بان مدينة امدام قد سقطت بيد قوات المعارضة التشادية بعد معارك طاحن دارتهناك بين قوت ,المعارضة بقيادة العقيد فزاني وقوت الحكومة كما ذكر المتحدث بان طائرة مقاتلة تابعة لسلاح الجو التشادي قد اسقطت في هذه المعارك.و قد توغلت قوات المعارضة بعمق في البلد وباتت كثيرا من المدن الكبيرة في مرمى نيرانها. وهي مصممة على وضع حد للنظام ادريس ديبي المنحط والفاسد على ان تقدم للشعب تشاد آفاق السلام والامن المفقودة فان دخول قواتنا المنتصرة في عددا كبيرمن المدن والمعابر يعني نقطة تحول في الحرب الدائرة بين قواتنا وبين فلول ديبي وقد رحب شعبنا التشادي بدخول قواتنا الى هذه المناطق حيث بدات مشاهد الفرح التي لم يسبق لها مثيل ترى في كل مكان. علاوة على ذلك، فإن قوى المقاومة ابلغت الرأي العام الوطني والدولي بمشاركة فرنسا، والتي تواصل تقديم معلومات إلى القوات الحكومية مع لمحة عامة عن اماكن تواجدنا الدائمة. ومن غير المقبول من فرنسا ان تقوم بعملا من أعمال الحرب ضد الشعب التشادي. إننا ننادي مرة أخرى نداء لفرنسا انلاتكون أكثر من وسيط والا تتورط في الصراع التشادي ـ التشادي. سقوط مدينة امحجر وفقا لما ذكره المتحدث باسم الاتحاد من ثلاث حركات للمعارضة في شرق تشاد ، وقوات من القيادة العسكرية الموحدة قد دخلت "بانتصار" في مدينة ام حجر هذا اليوم ، الاربعاء ،الموافق 30 كانون الثاني / يناير حوال الساعة 12 ح 00. وقال المتحدث ان مدن اخرى سوف تسقط في ايدي المعارضة خلال اليومين القادمين ولايستبعد سقوط العاصمة التشادية انجمينا اذا لم تتدخل القوات الفرنسية في الحرب التشادية لصالح التدكتاتور ادريس ديبي. سقوط مدين اتيا في ايدي قوات المعارضة المسلحة صباح اليوم الخميس الواحد والثلاثون من كانون الثاني يانار الجاري 2008 قوات المعارضة تواصل زحفها صوب مدينة انجمينا بعد سقوط مدينة اتيا هي الاخيرى في ايدي المعارضة المسلحة في وسط تشاد ويبدو ان قوات المعارضة المسلحة قد استولت على معظم الأراضي التشادية وبذلك تنتقل المعارك من نمط الكروالفر الى مرحلة الحسم العسكري اذا استمرت فى هذه الوتيرة ولاسيما بعد التعب الشديد الذي عانت منه قوات الحكومة من احتدام القتال. 31 .01.2008سقوط مدينة السنيط وذكر المتحدث العسكري بان قوات المعارضة المسلحة أصبحت حوالى 200 كيلومترا من العاصمة التشادية انجمينا بعد سقوط مدينة السنيط. وتشير التقارير الواردة من انجمينا ان الرئيس ديبي امر هيئة الاركان العامة لقواته بحفر خنادق حول المدينة لاغلاق الطريق" امام قوات المعارضة الزاحفة صوب بيت الرئاسة. قال شهود عيان من سكان جيرمي، وهي قرية تقع 30 كلم الى شرق ضواحي انجمينا، انه من المنظر ان يستحق تشبيهه بـ سباق لشبونة - داكار للسيارات. مع ان هذا السباق تم الغاءه هذا العام بسبب التهديدات الارهابيه، ولكن حضور سباق السيارات العسكرية، كان له واقع مختلفا تماما مع ان لا يحمل نفس الاسم الا انه عوض الناس الذين يقيمون في المناطق النائية والقرى المطلة على الطريق الرئيسية التى تخدم العاصمة التشادية واهم المدن في شرق وشمال البلاد عما فاتهم من روعة السباق الحقيقي.. الخميس، 31 كانون الثاني / يناير، 2008، حوالي 17: 00 (بالتوقيت المحلى)، وعشرات من العربات العسكرية نوع تويوتا تابعة للحرس الجمهوري المكلفة بحماية الرئيس ديبي تقوم بدوريات حول المدينة دفع وترفع الاشارات الصفراء لفتح الخنادق في حول انجمينا. فان مجوعة الجنود ه الفارين من الجيش الحكومي الذين يتم انقاذهم." يقولون ان هناك معارك عنيفة دارت بين قوت المعارضة وقوات الحكومة في عدد من المدن المطلة على الطلايق الرئيسية. كما قال السكان يوجد دواء لكل داء. وحانت ساعة الخلاص من ديبي وعلينا ان نمضي بسرعة. وهكذا، داس المتمردين العقيد فزاني على دواسه البنزين ليصل في بضع ساعات عند بوابات المساقط من خلال كيرمي وبيسنيه حيث انهم لم يعرفوا أي مقاومه حقيقية من الجيش الحكومي. انه يحاول دائما اخداع الجيش الحكومي لكي يترك مواقعه ثم ينقض عليه بسهولة. هذا هو فشل قوات الحكومة، وبالنسبة للعديد من التشاديين، يوصفونه الانهيار الكامل لقوات الحكومة في تشاد. اليوم. ومع ذلك، اي شيء يمكن ان يحدث في الساعات القليلة القادمة. الجيش الفرنسي بقي محايدا حتى الان وسوف يستمر على الحياد حسبما تشير التوقعات ان قوات المعارضة أصبحت km 30 فقط من انجمينا ن نجامينا وتعتزم أقامة الأساس حتى يتثنى لها تطويق المدينة بالكامل. حتى الان 01.02.2008حصار انجمينا : حتى الان اسقطت 4 طائرات تابع للسلاح الجوي التشادي ـ المحصلة سوف نوافيكم بها حين اعدادها: بكري يعقوب ابوالراشد الامين العام للجبهة الشعبية التشادية 00491624966773TEL: bayaco@maktoob.com www.ummajournal.com