Accueil
Envoyer à un ami
Imprimer
Grand
Petit
Partager
ACTUALITES

Soudan: Un mouvement rebelle se rend aux autorités


- 25 Juillet 2017 modifié le 25 Juillet 2017 - 14:08


حركة بدارفور تسلّم عتادها العسكري للجيش


#السودان: استقبلت حكومة ولجنة أمن غرب دارفور، يوم الإثنين، بحاضرة الولاية مدينة الجنينة، حركة تحرير السودان اتحاد قوى المقاومة المسلحة التي اختارت خيار السلام وسلمت كميات من الأسلحة والذخائر وعدداً من المركبات لقيادة الفرقة 15 مشاة الجنينة. وأكد قائد حركة تحرير السودان اتحاد قوى المقاومة المسلحة، آدم أحمد علي محمد، أن تعهدات وشفافية رئيس الجمهورية، عمر البشير في مخاطبته للحركات المسلحة مثلت حافزاً ودافعاً لقناعات قيادة الحركة للجنوح للسلام والمشاركة في الحوار الوطني. بدوره رحب والي غرب دارفور، فضل المولى الهجا فضل المولى، بقيادات الحركة مؤكداً أن انحياز الحركة لخيار السلام يمثل انحيازاً للتنمية والاستقرار وتعزيز الأمن بالولاية، داعياً الممانعين للعودة إلى حضن الوطن والمساهمة في إعمار وبناء ما دمرته الحرب بدارفور. وحث قيادات وقوات حركة اتحاد قوى المقاومة المسلحة بالمشاركة مع القوات النظامية في تعزيز الأمن والسلام، وإنزال المبادرة المجتمعية للتعايش السلمي ووثيقة الحوار الوطني الذي شاركت فيه الحركة. بدوره أشاد قائد الفرقة 15 مشاة الجنينة، اللواء ركن قمر الدين محمد فضل المولى، بدور قيادة حركة تحرير السودان اتحاد قوى المقاومة المسلحة في تسليم الأسلحة والمركبات تأكيداً للمساهمة في سلام حقيقي ينعم به مواطن الولاية، مؤكداً اهتمام القيادة العامة للقوات المسلحة بالأمر وتعيين فريق لتقييم الأسلحة والمركبات.